العودة   الموسوعه الروحانيه وكنوز الاحجار والمنتجات الروحانيه > كنوز الدعوات الروحانيه والاقسام النورانيه > كنوز علم الجفر والحرف والاعداد


ما هو علم الجفر ؟ -الموسوعه الروحانيه وكنوز الاحجار

منتدى به شروحات ومجربات عن علم الجفر والحرف ،علوم السمياء،علم الخمياء



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 10-13-2012, 02:17 PM   #1 (permalink)

الاقطاب بالوادي
 
الصورة الرمزية شيخ الكنوز

العضوٌﯦﮬﮧ » 40
 التسِجيلٌ » Oct 2009
مشَارَڪاتْي » 4,321
افتراضي ما هو علم الجفر ؟ -الموسوعه الروحانيه وكنوز الاحجار


علاج السحر 2013 ، علاج المس ،مملكه المغربي،شيخ مغربي،شيخ روحاني ،
علاج المس ،علاج السحر الاسود،جلب الحبيب ،علاج السحر المرشوش،
علاج السحر المأكول ،علاج السحر المدفون،علاج السحر القديم،علاج السحر القديم،
علاج السحر والعين،علاج المس الشيطاني،علاج المس العاشق،علاج المس والعين

ما هو علم الجفر ؟
يجد الباحث بعد الإطلاع على الأحاديث الواردة عن أهل البيت ودراستها أن الأئمة تحدثوا عن جفار [1] أربعة لا عن جفر واحد [2] ، أما الجفر الأول فهوكتاب، والثلاثة الأخرى أوعية ومخازن لمحتويات ذات قيمة علمية ومعلوماتية ومعنوية كبيرة، وهذه الجفار هي:

1. كتاب الجفر:

وهوكتاب أملاه رسول الله محمد في أواخر حياته المباركة على وصيه وخليفته علي بن أبي طالب وفيه علم الأولين والآخرين ويشتمل على علم المنايا [3] والبلايا [4] والرزايا [5] وعلم ما كان ويكون إلى يوم القيامة [6] وقد جُمعت هذه العلوم في جلد شاة.
روى سدير الصيرفي، قال: دخلت أنا والمفضل بن عمر وأبوبصير وأبان بن تغلب على مولانا أبي عبد الله جعفر بن محمد فرأيناه جالسا على التراب وعليه مسح خيبري مطوق بلا جيب مقصر الكمين وهويبكي بكاء الواله الثكلى ذات الكبد الحري قد نال الحزن من وجنتيه وشاع التغير في عارضيه وأبلى الدموع محجريه وهويقول:
« سيدي غيبتك نفت رقادي وضيقت علي مهادي وأسرت مني راحة فؤادي، سيدي غيبتك أوصلت مصابي بفجائع الأبد وفقد الواحد بعد الواحد يفنى الجمع والعدد فما أحس بدمعة ترقى من عيني وأنين يفتر من صدري عن دوارج الرزايا وسوالف البلايا إلا مثل لعيني عن عوائر أعظمها وأفظعها وتراقي أشدها وأنكرها ونوائب مخلوطة بغضبك ونوازل معجونة بسخطك ».
قال سدير: فاستطارت عقولنا ولها وتصدعت قلوبنا جزعا عن ذلك الخطب الهائل والحادث الغائل وظننا أنه سمة لمكروهة قارعة، أوحلت به من الدهر بائقة، فقلنا لا أبكى الله يا ابن خير الورى عينيك، من أي حادثة تستنزف دمعتك وتستمطر عبرتك، وأية حالة حتمت عليك هذا المأتم ؟
قال: فزفر الصادق زفرة انتفخ منها جوفه واشتد منها خوفه وقال:
« ويكم إني نظرت في كتاب الجفر صبيحة هذا اليوم وهوالكتاب المشتمل على علم المنايا والبلايا والرزايا وعلم ما كان وما يكون إلى يوم القيامة الذي خص الله تقدس اسمه به محمدا والأئمة من بعده عليه وعليهم السلام، وتأملت فيه مولد قائمنا وغيبته وإبطاءه وطول عمره وبلوى المؤمنين به من بعده في ذلك الزمان وتولد الشكوك في قلوبهم من طول غيبته وارتداد أكثرهم عن دينهم وخلعهم ربقة الإسلام من أعناقهم التي قال الله تقدس ذكره و كُل إنسان ألزمناهُ طائرهُ في عُنُقه يعني الولاية فأخذتني الرقة واستولت علي الأحزان... » [7] .

مصدر كتاب الجفر:

روى الصفار عن أحمد بن محمد عن القاسم بن يحيى عن الحسن بن راشد قال: سمعت أبا إبراهيم [8] يقول إن الله أوحى إلى محمد أنه قد فنيت أيامك وذهبت دنياك واحتجت إلى لقاء ربك فرفع النبي يده إلى السماء وقال: « اللهم عدتك التي وعدتني إنك لا تخلف الميعاد ».
فأوحى الله إليه أن ائت اُحدا أنت ومن تثق به فأعاد الدعاء فأوحى الله إليه امض أنت وابن عمك حتى تأتي اُحدا ثم لتصعد على ظهره فاجعل القبلة في ظهرك ثم ادع وأحس الجبل بمجيئك فإذا حسك فاعمد إلى جفرة منهن أنثى وهي تدعى الجفرة [9] تجد قرينها الطلوع وتشخب أوداجها دما وهي التي لك، فمُر ابن عمك ليقم إليها فيذبحها ويسلخها من قبل الرقبة ويقلب داخلها فتجده مدبوغا، وسأنزل عليك الروح وجبرئيل معه دواة وقلم ومداد ليس هومن مداد الأرض يبقى المداد ويبقى الجلد لا يأكله الأرض ولا يبليه التراب لا يزداد كل ما ينشر إلا جدة غير أنه يكون محفوظا مستورا فيأتي وحي يعلم ما كان وما يكون إليك وتمليه على ابن عمك وليكتب ويمد من تلك الدواة.
فمضى حتى انتهى إلى الجبل ففعل ما أمره فصادف ما وصف له ربه، فلما ابتدأ في سلخ الجفرة نزل جبرئيل والروح الأمين وعدة من الملائكة لا يحصي عددهم إلا الله ومن حضر ذلك المجلس ثم وضع علي الجلد بين يديه وجاء به والدواة والمداد أخضر كهيئة البقل وأشد خضرا وأنور.
ثم نزل الوحي على محمد وجعل يملي على علي ويكتب علي أنه يصف كل زمان وما فيه وغمزه بالنظر والنظر وخبره بكل ما كان وما هوكائن إلى يوم القيامة وفسر له أشياء لا يعلم تأويلها إلا الله والراسخون في العلم فأخبره بالكائنين من أولياء الله من ذريته أبدا إلى يوم القيامة وأخبره بكل عدويكون لهم في كل زمان من الأزمنة حتى فهم ذلك وكتب ثم أخبره بأمر يحدث عليه وعليهم من بعده فسأله عنها، فقال: الصبر الصبر وأوصى الأولياء بالصبر وأوصى إلى أشياعهم بالصبر والتسليم حتى يخرج الفرج، وأخبره بأشراط أوانه وأشراط تولده وعلامات تكون في ملك بني هاشم فمن هذا الكتاب استخرجت أحاديث الملاحم كلها أو صار الوصي إذا أفضى إليه الأمر تكلم بالعجب [10] .

2. الجفر الأبيض:

وهووعاء « جلد ماعز أوضأن» يحتوي على كتب مقدسة ليس من ضمنها القرآن الكريم. فقد رُوي عن الإمام جعفر بن محمد الصادق أنه قال: «... وأما الجفر الأبيض فوعاء فيه توراة موسى وإنجيل عيسى وزبور داود وكتب الله الأولى... » [11] . وروى المُحدث الكُليني بأسناده عن الحُسين بن أبي العلاء قال سمعتُ أبا عبد الله يقُولُ: « إن عندي الجفر الأبيض ». قال: قُلتُ فأيُ شي‏ء فيه؟
قال: « زبُورُ داوُد و توراةُ مُوسى و إنجيلُ عيسى و صُحُفُ إبراهيم و الحلالُ و الحرامُ و مُصحفُ فاطمة، ما أزعُمُ أن فيه قُرآنا و فيه ما يحتاجُ الناسُ إلينا و لا نحتاجُ إلى أحد حتى فيه الجلدةُ و نصفُ الجلدة و رُبُعُ الجلدة و أرشُ الخدش » [12] .

3. الجفر الأحمر:

وهووعاء « جلد ماعز أوضأن » يحتوي على السلاح، وفيه سلاح رسول الله . فقد روى المُحدث الكُليني عن الحُسين بن أبي العلاء قال سمعتُ أبا عبد الله يقُولُ: «... و عندي الجفر الأحمر ». قال قُلتُ: و أيُ شي‏ء في الجفر الأحمر ؟ قال: « السلاحُ، و ذلك إنما يُفتحُ للدم يفتحُهُ صاحبُ السيف [13] للقتل... » [14] .
وروى الشيخ المُفيد ( قدس الله نفسه الزكية) عن أبي بصير عن الإمام جعفر بن محمد الصادق أنه قال: «.. وأما الجفر الأحمر فوعاء فيه سلاح رسول الله ولن يظهر حتى يقوم قائمنا أهل البيت... » [15] .

4. الجفر الكبير الجامع [16] :

وهوجلد ثور مدبوغ يشتمل على الجفار الثلاثة الآنفة الذكر، أي كتاب الجفر والجفر الأبيض والأحمر وهما مضمومان إلى بعضهما، وهذا ما يتوصل إليه الباحث بعد دراسة مجموع الأحاديث المروية في موضوع الجفر، والجمع بينها بحيث تصبح منسجمة تُفسر بعضها بعضا. فقد رُوي عن أبي عُبيدة قال: سأل أبا عبد الله بعضُ أصحابنا عن الجفر ؟ فقال: « هُو جلدُ ثور مملُوء علما... » [17] .
ورُوي عن علي بن سعد في حديث قال فيه: «... وأما قوله في الجفر فإنما هوجلد ثور مذبوح كالجُراب، فيه كتب وعلم ما يحتاج الناس إليه إلى يوم القيامة من حلال وحرام إملاء رسول الله وخطه علي بيده وفيه مصحف فاطمة، ما فيه آية من القرآن، وإن عندي خاتم رسول الله ودرعه وسيفه ولواءه وعندي الجفر على رغم أنف من زعم» [18] .
بعد هذه الدراسة يبدوأن الجفر الأخير وهو جلد الثور هو الوعاء الأكبر الذي يضم بقية الجفار، ذلك لأن الرواية الأخيرة تصرح بأن الجفر الكبير وهو جلد الثور يحتوي على ما تحتويه الجفار الثلاثة من كتاب وعلم وسلاح، فهوالجامع.

أين هذه الجفار ؟

تنُصُ الروايات بأن هذه الجفار إنما هي من مختصات أئمة أهل البيت الإثنا عشر وهم يتوارثونها وينظرون فيها ويطلعون على علومها وليس لأحد سواهم ذلك، فقد روى نُعيم القابُوسي عن أبي الحسن [19] أنهُ قال: « إن ابني عليا أكبرُ وُلدي و أبرُهُم عندي و أحبُهُم إلي و هُو ينظُرُ معي في الجفر و لم ينظُر فيه إلا نبي أو وصيُ نبي » [20] .

الهوامش:

[1] الجفار: جمع جفر ، و الجفر إستعمل في الأحاديث ـ كما ستعرف من خلال هذه الدراسة ـ في جلد الماعز أو الضأن تارة و في جلد الثور تارة أخرى.
[2] لا بُد هنا من الإشارة إلى أن هذا الرأي هو نتيجة ما توصل إليه الباحث القدير الشيخ أكرم بركات ، و هو الرأي الصائب و المختار لدينا ، لمزيد التفصيل يراجع كتاب: حقيقة الجفر ، للشيخ أكرم بركات ، الطبعة الثانية ، سنة: 1420 هجرية / 1999 ميلادية ، دار الصفوة ، بيروت / لبنان.
[3] المنية: الموت ، و الجمع منايا ، و علم المنايا هو علم الآجال.
[4] البلية و البلوى و البلاء واحد ، و الجمع البلايا ، يراجع: مجمع البحرين: 1 / 62 ، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة: 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة: 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة: 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران.
[5] الرزية و الرزيئة: المصيبة العظيمة ، و الجمع رزايا.
[6] لمزيد من التفصيل يراجع: بحار الأنوار «الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار »: 51 / 219 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود باصفهان سنة: 1037 ، و المتوفى بها سنة: 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة: 1414 هجرية.
[7] بحار الأنوار: 51 / 219 ، نقلاً عن إكمال الدين.
[8] أي الإمام موسى بن جعفر الكاظم .
[9] الجفرة: الأنثى من ولد الماعز إذا كانت بنت أربعة أشهر ، و يُسمى الذكرُ جفراً.
[10] بصائر الدرجات: 506 ، لمحمد بن حسن بن فروخ الصفار ، المتوفى سنة: 290 هجرية بقم ، في كتابه: الطبعة الثانية ، مكتبة آية الله المرعشي النجفي ، قم / إيران.
[11] بحار الأنوار: 26 / 18.
[12] الكافي: 1 / 240 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلقب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة: 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة: 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران.
[13] أي الإمام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه).
[14] الكافي: 1 / 240.
[15] الإرشاد في معرفة حُجج الله على العباد: 2 / 186 ، للشيخ محمد بن محمد النُعمان المُلقب بالشيخ المُفيد ، المولود سنة: 336 هجرية ببغداد ، و المتوفى بها سنة: 413 هجرية ، طبعة سنة: 1413 هجرية ، قم / إيران.
[16] هذه التسمية ليست موجودة في الأحاديث ، و إنما سمينا هذا الجفر بهذه التسمية للتمييز بينه و بين الجفار الأخرى ، و لإشتمال هذا الجفر على الجفار الأخرى.
[17] الكافي: 1 / 241.
[18] بصائر الدرجات: 156.
[19] أي الإمام موسى بن جعفر الكاظم ، سابع أئمة أهل البيت .
[20] الكافي: 1 / 311.
لقد أقترن ذكر (الجفر) بالحديث عن ودائع النبوة .

و قد وقع لعدد من الباحثين خلط في بيان المقصود منه،
فمنهم من أعتقد أنه نفس كتاب علي عليه السلام، ومنهم من قال أنه كتاب يتضمن علم الحروف، وانه كتب بشكل مرموز.
و زعم جماعة أن (الجفر) عبارة عن العلم الإجمالي بلوح القضاء والقدر .
وادعى آخرون أن (الجفر) كتاب كتبه جعفر الصادق عليه السلام لشيعته.
إلى ما هنا لك من ادعاءات و أوهام بعيده كل البعد عن الواقع.

ونحن سنتعرض بالبحث و التدقيق لهذه الحقيقة ،التي تعني فيما تعنيه ،أن على المسلمين جميعاً غير الشيعة الإمامية أن يعيدوا النظر في مدوناتهم الحديثية، و ما يتفوهون به اليوم على الإنترنت و المذياع و في الصحف والمجلات ، وأن يقارنوا كلامهم بما ورد عن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) الذين حفظوا سنة رسول الله( صلى الله عليه و آله) من بعده، و نشروا منها ما مكنتهم الظروف من نشره.

و هناك علوم كثيرة بقيت طي الكتمان و لم يظهروها إلا لأصحابهم المقربين ، و من العلوم ما هو مختص بمنصب الإمامة، وإن ظهر منه أشياء متفرقة، حدثوا بها بين الحين و الآخر، لإظهار فضلهم و منزلتهم و إقامة الحجة على الناس،
وذلك من قبيل الإخبار بما يكون، و بما في الكتب و الصحف الأولى عند الاحتجاج على أهل الكتاب من اليهود و النصارى ، و أمثال ذلك .

كما أن هناك نقطة مهمة أكد عليها أهل البيت (عليهم السلام)، وهي أن العلوم على مستويات، فهناك مستوى يناسب عامة الناس، كأحكام المسائل التي يبتلون بها.
و مستوى آخر لايناسب إلا العلماء، كالعلوم والمعارف الدقيقة و القواعد الكلية التي يستنبط منها الفروع و المسائل، و مثل هذا لا يتحمله إلا الخواص.
لذا يروى عن عنبسة بن مصعب عن الإمام الصادق عليه السلام،أنه قال: « لولا أن يقع عند غيركم كما وقع غيره، لأعطينكم كتاباً لا تحتاجون إلى أحد حتى يقوم القائم».

و خلاصة القول: أن الله سبحانه لما اختار من أهل بيت نبيه صلى الله عليه وآله وسلم حججاً على خلقه، وولاة أمر ـ أعطاهم ما يغنيهم عن البشر، مما يحتاجون إلى معرفته، و أطلعهم على دقيق معارفه و لطيف حكمته ، و لو ثنيت لهم الوسادة و سُلّموا زمام الأمور و قيادة الأمة، لحكموا بما أتاهم الله سبحانه من العلوم و المعارف، و لكنهم أزيلوا عن مراتبهم التي رتبهم الله فيها، و لم تعرف منزلتهم ، فاضطروا لكتمان كثير من علومهم .

و فيما يلي نلقي الضوء على أحد أسرار علوم أهل البيت ،ألا و هو(الجفر)

الجفر في اللغة:

الجفر:
من أولاد الشاة ، ما عظم و استكرش.
و من أولاد المعز، ما بلغ أربعة أشهر.
والجفر الجمل الصغير،
والصبي إذا انتفخ لحمه و أكل و صارت له كرش.
وجفر جنباه إذا اتسعا.
واستجفر صار له بطن وسِعَة جوفٍ واقبل على الأكل.
والجفير كنانة النبل، والجعبة التي تجعل فيها السهام.
والجفر في الأصل سعة في الأرض مستديرة.

و قد يكون هنالك معنى اصطلاحي،
وهو عدم المانعية من إطلاق كلمة الجفر على الجلد، تجوزاً، على حذف المضاف و إقامة المضاف إليه مكانه، فيكون المراد، جلد الجفر.
ونتيجة لاتساع المعنى اللغوي لكلمة الجفر، التي أطلقت على ولد الشاة إذا عظم و استكرش ، و على البئر الواسعة التي لم تطو، و غير ذلك من الاستعمالات، التي يمكن أن تعد شواهد على استعمال الجفر في مطلق الواسع أو الواسع الذي له جوف ـ و بهذا الاعتبار، يصح تجوزاً ،إطلاقه على جفر أهل البيت (عليهم السلام) الذي هو كالجراب و وعاء فيه الكتب و السلاح ، كما سيأتي.



الجفر في حديث أهل البيت عليه السلام:

يُستفاد من الروايات الواردة عن أئمة أهل البيت (عليهم السلام)، أنهم يتوارثون جفرين عن رسول الله (صلى الله عليه و آله).
أحدهما أطلق عليه اسم( الجفر الأبيض) و الآخر اسم (الجفر الأحمر).
والأول يحتوي كتباً و صحفاً،
والثاني يتضمن سلاح رسول الله (صلى الله عليه و آله) و قد فسرته النصوص بأنه عبارة عن إهابين:

إهاب ماعز و إهاب كبش، و في بعض ، أنهما بأصوافهما و أشعار هما و في بعضها، ينطبق أحدهما بصاحبه. و في أحد النصوص، أنه جلد ثور مذبوح كالجراب. و عبر عنه أحيانا بأنه وعاء و أنه أديم عكاظي.

و الذي نستقربه، أن الموجود عند الأئمة (عليهم السلام)، جراب كبير مصنوع من جلد ثور و في داخله جرابان، أشبه بالعدل الذي يُوضع على الدواب، أحدهما الأبيض، و هو للكتب و العلوم، و الأخر للسلاح .
ومهما يكن فالمحتوى الذي تدل عليه النصوص ،هو علم الأولين و الآخرين ،أو جميع العلوم.
وهذه العبارة جامعة شاملة لما عبر عنه بالحلال و الحرام و مصحف فاطمة و أمثال ذلك.

و الظاهر أنه يحتوى على كتب الأنبياء و الأوصياء السابقين من جهة ، و الكتب و الصحائف التي أملاها رسول الله (صلى الله عليه و آله) على علي (عليه السلام) من جهة أخرى.
وهذا المجموع المكور، وضع في الجفر الأبيض.هذا خلاصة ما يستفاد من مجموع النصوص.

و رد في رواية سدير الصيرفي عن أبى عبد الله جعفر بن محمد(عليه السلام)أنه قال« إني نظرت في كتاب الجفر صبيحة هذا اليوم، و هو الكتاب المشتمل على علم المنايا و البلايا و الرزايا و علم ما كان و ما يكون إلى يوم القيامة، الذي خص الله ، تقدس اسمه، به محمداً والأئمة من بعده ».

و ليس في نصوصنا ما يدل على غير ذلك ، مما يصرّ عليه من كَتَب عن الجفر، من المستشرقين و غيرهم من المؤرخين و الباحثين غير الشيعة.


* قال المحقق الجرجاني:
الجفر و الجامعة كتابان لعلي (عليه السلام) قد ذكر فيها على طريقة علم الحروف، الحوادث إلى انقراض العالم.

أقول:
قد عرفنا أن الجامعة كتاب علي (عليه السلام)، فيه الحلال و الحرام.
وليس الجفر كما ذكر، و إنما هو كما تقدم، وعاء فيه الكتب .
ولا أدرى من أين جاءوا بهذه التعريفات.

أما علم الحروف، فإنا لا نستبعد أن تكون بعض الصحائف قد كتبت بشكل مرموز،
لكن ليس هناك دليل على أن الحوادث إلى انقراض العالم دونت بذلك الشكل.

و خلاصة القول: إن المعتمد من النصوص عند الشيعة، لا يقتضي إلا ما ذكرناه من كون الجفر جراباً مصنوعاً من الأديم يحتوي كتباً موروثة عن رسول الله (صلى الله عليه و آله) ، منها ما هو بإملائه و خط علي عليه السلام، و منها ما هو واصل إليه من كتب الأنبياء و الأوصياء الماضين.
إضافة إلى سلاح رسول الله (صلى الله عليه و آله) و مصحف فاطمة (عليها السلام).


يعني عاد البنات كل معيشين روحهم في هم وحزن على ويش مادري والله ابغي افهم ويش هالهموم والعيشه الي مره تقصر العمر عند معظم البنات الي ازيد من الرجال ماشاء الله عليهم لو في احد الأخوات تعلمنا ببعضها .
وثانيا وبعدين الا الواحد مو عايش لحاله عشان تجي هالأبراج وتعشعش في مخه هالأراء العدله وغير العدله مابقول جايه من فراغ ماعليه جايه من دراسه من احد ماندري ويش طينته ولا ويش صحتها عشان نجيبه ونعطيها الناس.


علاج السحر 2013 ، علاج المس ،مملكه المغربي،شيخ مغربي،شيخ روحاني ،
علاج المس ،علاج السحر الاسود،جلب الحبيب ،علاج السحر المرشوش،
علاج السحر المأكول ،علاج السحر المدفون،علاج السحر القديم،علاج السحر القديم،
علاج السحر والعين،علاج المس الشيطاني،علاج المس العاشق،علاج المس والعين






iS`R igi `diWiS `RiW`'i[` ` -`RiWiSi`mi`dig `RiW`i`l`RiPi.ig iiJiPi` `RiW`R`l`'`R`

شيخ الكنوز غير متواجد حالياً  
التوقيع
لا نقبل الا الاستفسارات الجديه والتعامل الجدي
الكشف المبدأي مجاني والكشف المفصل مدفوع الاجر
التواصل عبر سكايب
Mwso3a_ro7@skype.com
للاتصال من خارج مصر
00201000662885

الواتس اب 00201000662885
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

RSS RSS2.0 XML HTML INFO GZ MAP SITEMAP TAGS


الساعة الآن 06:40 PM


أقسام المنتدى

كنوز الحوار العام وقضايا المجتمع @ منتدي القرآن الكريم وعلومه @ منتدي قصص الانبياء والمرسلين وسيره النبي صلى الله عليه واله وسلم @ المنتدى العام الروحاني @ وادي البرمجه والصور والتكنولوجيا والمالتيميديا @ مواضيع حره،روحانيه،باطنيه،عرفانيه @ منتدي مناقشه قضايا الدين الاسلامي @ كنوز الدعوات الروحانيه والاقسام النورانيه @ كنوز العزائم الروحانيه والاقسام المسخره والحاكمه على طوائف الجان @ منتدى المجربات الروحانيه المعتمده من قبل شيخ الكنوز الروحانيه @ اسرار القران الكريم في قضاء الحاجات والعلاجات @ اسماء الله الحسنى والاسماء الادريسيه @ مجربات الرقاه والمعالجين في الرقيه الشرعيه @ منتدي تفسير الاحلام وتأويل الرؤيا @ منتدي الطب النبوي والعلاج البديل @ كنوز العلاج والكشف بكافه انواعه @ منتدي الكشف والطلبات الروحانيه كنوز الروحانيات @ منتدي الكشف عن الكنوز والخبايا والدفائن @ كنوز واسرار الفلك والاحجار الكريمه والمخطوطات وعلوم الباراسيكولوجي @ منتدي الابراج والعلوم الفلكيه @ الخواتم الروحانيه،المسابح الروحانيه،المنتجات الروحانيه النادره @ كنوز اليقين والعرفان والتعرف على حقيقه النفس @ منتدى المخطوطات العامه بعلم الروحانيات @ كنوز الاسره العربيه والمرأه @ وادي الاقتراحات والشكاوي @ منتدي الاستفسارات والاقتراحات @ منتدي الشكاوي @ كنوز الشعر العربي والقوافي @ منتدى الصلاه علي النبي الاكرم وال بيته (ص) @ معهد الكنوز الروحانيه (تعليم اصول العلم الروحاني) @ كنوز علم علاج السحر والحسد والنحس @ رياضة اليوغا وفلسفة الروحية و النفسية @ كنوز التصميمات والصور @ كنوز الروحانيات في سرعه الزواج @ الكنوز النورانيه في العلوم الخفيه (السمياء) @ كنوز علم الجفر والحرف والاعداد @ علوم الباطن وعلوم الروح وخصائص الاحجار الكريمه @ منتدى مخطوطات الدعوات والايات والاسماء @ منتدى المخطوطات الاصليه والنادره @ قسم المخطوطات المجانيه @ علاج السحر والمس وطرد الجان والشياطين في ساعه وبنفسك @ كنوز الخواتم الروحانيه والتعليقات والمسابح الروحانيه @ روحانيات ومجربات وجديد العلوم لشيخ الكنوز @ المجربات الروحانيه للفتوح والمكاشفات والرزق فقط للعضويات الذهبيه @ كنوز اللطائف النورانيه والاقسام العلويه حصريه ومجربه @ كنوز المحبه الربانيه والاصلاح بين الازواج @ الاقسام والعزائم الروحانيه صحيحه @


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0